حياة الطلبة داخل المدرسة

Lee Jiyongيوليو/ 2014
(طالبة من كوريا) Lee Jiyong
في عام 2013 كنت قد تزوجت وانتقلت للعيش في اليابان بحكم عمل زوجي, في البداية توقعت ان تكون تجربة جيدة لكن الواقع كان عكس ذلك تماماَ بسبب كوني لم يسبق لي ان درست للغة اليابانية ولم اكن قادرة على فهم اللغة مما جعلني أشعر كالأطفال, فلم استطع الخروج بمفردي من المنزل او حتى مشاهدة التلفاز, اصابني ذلك بالإحباط رغم انني متزوجة حديثاَ, لذلك سمح لي زوجي بالدراسة في كوكُشو ورغم انني بدأت بالدراسة مع طلاب يصغروني في العمل بعشر سنوات إلا انني بعد مضي شهر كنت قادرة على كتابة مذكراتي باللغة اليابانية وكثيرا ما كان يقال لي ان تعابير وجهي تغيرت منذ ان بدأت بالذهاب الى المدرسة, كنت دائما مبتسمة لثقتي بمقدرتي على اللغة اليابانية و يعود الفضل بلك لمدرسة كوكُشو.

Back Number 2010

Khant Ko Heinالطالب الحاصل على منحة الامتياز المقدمة للطلاب أصحاب التمويل الذاتي2010:
( طالب من ميانمار ) Khant Ko Hein
عندما كنت ادرس اللغة اليابانية في ميانمار كنت أعتقد أنه من المستحيل أن اذهب إلى اليابان وأتابع دراستي , ولكن عندما حاولت أن اذهب وجدت أنه ليس من الصعب ذلك وخاصة أن المعلمين لطيفون وجيدون . إنه من السهل أن تفهم طريقة تعليم المدرسين وخاصة أنهم يقومون بتوزيع أوراق مطبوعة لتسهيل شرح الدروس. ويضم الصف طلاب من مختلف البلدان وهذه فرصة للتعرف على ثقافات وعادات هذه البلدان . اعتقدت فور دخولي إلى المدرسة أن ذلك صعب وخاصة أن الطلاب من ميانمار عددهم قليل ولكن بمساعدة المعلمين تمكنت أن أحظى بمحبة جميع طلاب الصف . أن أكون واحد من طلاب مدرسة كوكُشو , هذه تجربة لا أنساها في حياتي أبدا .
Lee Sonwaالطالب الحاصل على منحة الامتياز المقدمة للطلاب أصحاب التمويل الذاتي2010
( طالبة من كوريا ) Lee Sonwa
عندما اتيت الى اليابان لم اكن اعرف حتى حروف الهيراغانا, وكانت الحياة في اليابان غريبة وصعبة, ولكن بعد ذلك اصبح الأمر ممتع وذلك بفضل نشاطات المدرسة و الأصدقاء. ان الطلاب الذين يدرسون في الصف اتوا من بلدان مختلفة و يتمتعون  بلغات متنوعة و مختلفة وهذا خلق جو من المرح بين طلاب الصف, ويقومون بمساعدة بعضهم البعض عند وجود مشكلة وبالأضافة لذلك تستطيع ان تشاهد المدرسين والتكلم معهم في اي وقت وذلك مكننا من الدراسة بسهولة, خلال دراستي في مدرسة كوكُشو لمدة سنة كنت اتعرف على اليابان, حتى اتمكن من تطوير نفسي كي اتمكن من تحقيق حلمي والحصول على فرصة جيدة, لذلك من الان وجدت انه من اجل تحقيق ذلك عليا ان ادرس اكثر

Back Number 2009

Jeong Wonjongالطالب الحاصل على منحة الامتياز المقدمة للطلاب أصحاب التمويل الذاتي2009:
( طالب من كوريا ) Jeong Wonjong
دخلت الى مدرسة كوكُشو للغة اليابانية في الشهر الرابع لعام 2008. تقع المدرسة في منطقة هادئة وهى خارج منطقة وسط طوكيو, انا احب اللعب لكن هذا الجو مناسب جدا للدرسة, منذ ان كنت صغير كان لدي اهتمام بكرة القدم اكثر من الدراسة لكن منذ ان دخلت مدرسة كوكُشو للغة اليابانية تغير ذلك بشكل كامل وانا حقا سعيد اني تمكنت من الدراسة في هذه المدرسة انا ادين بالكثير لأساتذتي الذين كانوا اكبر دافع ومساعد على النجاح وبذات الوقت ودودين جداَ, عندما بدأت في دراسة اللغة اليابانية لم اكن اعرف حتى حروف الهيراغانا, لكن الان انا ادرس في المستوى المتقدم وقد حصلت على منحة للدراسة, والأن احضر من اجل الدخول للجامعة وانا واثق انني سوف انجح في ذلك.
Saw Yu Monالطالب الحاصل على منحة الامتياز المقدمة للطلاب أصحاب التمويل الذاتي2009:
( طالبة من مينمار ) Saw Yu Mon
  دخلت الى مدرسة كوكُشو للغة اليابانية في الشهر السابع لعام 2008. فور دخولي الى المدرسة كنت الطالبة الوحيدة في الصف من ميانمار, لكن الجميع من المدرسين و الطلاب عاملوني بطريقة لطيفة لذلك شعرت بالمودة بيننا, وتمكنت من التعرف و الاختلاط معهم, الطلاب اتوا من بلدان مختلفة ويحملون ثقافات و عادات متنوعة وهذا برأي ليست فقط مدرسة لتدريس اللغة اليابانية وانما مدرسة للحياة ايضا, وفي المدرسة لم اكن اتعلم اللغة اليابانية فقط وانما كانت لدي الحرية لأتعلم عن الثقافة و المجتمع الياباني ومواضيع عامة عن اليابان او اي مواضيع اخرى وحتى اللغة الإنجليزية ايضا وغير ذلك. ومن الان على ان ابذل جهد اكبر من اجل ان افهم الثقافة اليابانية بشكل اكبر وخصوصاَ بعد ان حصلت على منحة وذلك لاتمكن من متابعة دراستي وبعد ذلك الدخول الى مجال العمل. إن دخولي الى مدرسة كوكُشو للغة اليابانية كان له اثر كبير في حياتي, وهذه تجربة لن انساها ابدا..
Huang Qianerالطالب الحاصل على منحة الامتياز المقدمة للطلاب أصحاب التمويل الذاتي2009
( طالبة من الصين ) Huang Qianer
لقد دخلت إلى مدرسة كوكُشو للغة اليابانية في الشهر العاشر لعام 2008 . لقد كنت في البداية قلقة بعض الشيء لأنه لا يوجد طلاب من بلدي في الصف , لكن بسبب رعاية الكادر التدريسي لي بدأت اشعر بأنني أصبحت جزء من الصف واستطعت أن أنسجم مع باقي الطلاب . إن النظام في مدرسة كوكُشو صعب في بعض الأحيان, لكنني اعتقد بأن هذا النظام هو الذي جعل لغتي اليابانية تصبح ممتازة . كوني محظوظة أني استطعت القدوم إلى اليابان , فإني اخطط لخوض تجارب كثيرة على قدر ما أستطيع وأنا أتطلع للمشاركة بالمهرجانات والفعاليات والألعاب النارية ومختلف النشاطات التي ستقيمها مدرسة كوكُشو
Inthalaeng Usaneeالطالب الحاصل على منحة الامتياز المقدمة للطلاب أصحاب التمويل الذاتي2009:
(طالبة من تايلند) Inthalaeng Usanee
إن قدومي إلى اليابان وأنا وحيدة واترك عائلتي وأغادر هذا شيء صعب بالنسبة لي , فأنا خائفة كيف سيكون مستقبلي هناك…. وهل ممكن أن أكون أصدقاء….. هذه الأمور كنت أتسائل ما إذا من ممكن أن تتحقق أم لا؟….. ولكن كان علي أن أتي إلى اليابان وابحث عن الحلم … وابحث عن مستقبلي . وفوراً حصلت على الدعم الرائع من قبل الكادر والمدرسين في مدرسة كوكُشو للغة اليابانية , والأصدقاء الذين كانوا معي دائما وفي أي وقت , وذلك أزال تلك المخاوف تماما. بالطبع إن كوني طالبة أجنبية لم يكن بالأمر السهل بالنسبة لي , ولكني كنت على اعتقاد دائم [ انه سيكون هنالك ضوء في نهاية هذا الطريق المظلم ] , إن الامتحانات اليومية , والوظائف اليومية ,والتوجيه من قبل المدرسين , و ابتسامات الأصدقاء كل هذه الأحداث تجمعت في ذهني وشكلت ما يشبه قوس القزح خلال تذكري لهم الآن . اعتقد أننا جميعا يوجد لدينا هموم ومشاكل لكن لا مشكلة لأننا لسنا وحيدين فقط تذكر انك دائماً محاط بالأصدقاء والمعلمين الذين يكونون دائما بجانبك ويقومون بمساندتك

Back Number 2008

Park hannaالطالب الحاصل على منحة الامتياز المقدمة للطلاب أصحاب التمويل الذاتي 2007:
( طالب من الصين ) Park hanna
دخلت لمدرسة كوكُشو للغة اليابانية في الشهر الرابع لعام 2007 . لقد درست بدايةً بالمستوى المبتدئ وحتى المستوى المتقدم, لقد كان المدرسين والطلاب ودودين جداً دائماً. وطبعا يوجد دائماً في مدرسة كوكُشو الانضباط أيضا. في مدرسة كوكُشو للغة اليابانية إذا تأخرت حتى ولو دقيقة واحدة يجب أن تكون قلق حول هذا التأخير , ويوجد أيضا وظائف بشكل يومي , وإذا تأخرت عن تسليم الوظائف المدرسين لا يسمحون بذلك ويطلبون أن تنهي وظائفك وتقوم بتسليمها بشكل دائم . إن هذا النظام خلق عندي الثقة الكافية من اجل دخول امتحان الطلاب الأجانب و امتحان تحديد المقدرة في اللغة اليابانية وامتحان الدخول للجامعة . نعم وأكثر من ذلك إن نتائجي الجيدة في هذه الامتحانات كانت السبب أني قد حصلت على منحة عند دخولي إلى الجامعة.

Back Number 2007

Gao Weiالطالب الحاصل على منحة الامتياز المقدمة للطلاب أصحاب التمويل الذاتي2008:
( طالب من كوريا ) Gao Wei
لقد دخلت إلى مدرسة كوكُشو للغة اليابانية في الشهر الأول . تقع المدرسة في منطقة هادئة والتي هي خارج منطقة وسط طوكيو, وهذه البيئة مناسبة جدا للدراسة ولتحقيق هدفي ودخولي إلى الجامعة. الآن ادرس في الصفوف المتقدمة ,ويوجد بالإضافة للكتب المقررة مواد عن القضايا الاجتماعية و عن التاريخ الياباني وذلك بتوجيه من المدرسين وهذا ساعدني على فهم اليابان بشكل أعمق . ولكي أستفيد من وقتي في اليابان وهو شيء رائع ذلك دفعني لكي أشارك في نشاطات المدرسة وأكون صداقات مع طلاب صفي والطلاب من الصفوف أخرى , شاركت في مهرجان الألعاب النارية ولن أنسى ذلك أبدا لانه خلال المهرجان استطعت أن ارتدي اليوكاتا الياباني. وفي النهاية حان الوقت لامتحانات الدخول للجامعة, وقد اجتزت بعض الأيام الصعبة بفضل ما تلقيته من تشجيع من أصدقائي, وذلك ساعدني على تحقيق نتائج ايجابية وجيدة

Back Number 2007

Sun Zhikaiدخل إلى المدرسة في الشهر العاشر لعام 2003 ولغاية لعام 2004
(طالب من شنغهاي- الصين ) Sun Zhikai
أتيت إلى اليابان في الشهر العاشر , على الرغم من أنها كانت أول مرة أسافر فيها إلى الخارج إلا أنني درست اللغة اليابانية قبل ذلك ولذلك كنت قادراً على دخول المستوى متوسط مباشرةً , وشعرت أن اللغة اليابانية تحمل ( الصعوبة والمتعة ) في وقت واحد . في بداية الدراسة كانت قواعد اللغة اليابانية والمفردات بسيطة وكنت غير مضطر إلى مراجعة الدروس في المنزل ,لذلك وجدت أن تجربتي الأولى كطالب أجنبي في اليابان لم يكن بأمر الصعب كما كنت أتصور , لكن بعد ذلك عندما أصبحت في المستويات المتقدمة أدركت انه علي أن أقوم بتحضير الدروس ومراجعتها في المنزل . إن الدراسة صعبة جدا , لكن أنا سعيد جدا لاني وجدت المعلمين في مدرسة كوكُشو الذين يمكن أن اعتمد عليهم , لقد قامت معلمتي بإيجاد العديد من المواد التي يمكن أن تساعدني لكي اجتاز امتحان الدخول للجامعة وشرحت لي ذلك بشكل مفصل ودقيق , وقدم لي المعلمين الشرح الكافي لدخولي إلى الجامعة , إن هذا التواصل مع المعلمين جعلني مسرور وساعدني على تخفيف توتري وقلقي. قريباً سوف انتهي من المستوى المتوسط و سأتمكن من الدخول إلى المستوى المتقدم لذلك أعتقد أنني سوف أجد الكثير من الصعوبات. ومن ثم يجب أن أكون مستعداً لامتحان دخول الجامعة ولأن اختصاصي هو الفن لذلك يجب أن تكون لغتي اليابانية ممتازة , إن ذلك صعب , ولكن سأضاعف جهودي من اجل الحصول على نتائج جيدة التي تأتي وفق توقعات المدرسين في مدرسة كوكُشو للغة اليابانية .

Niluka Lasanthiدخلت إلى المدرسة في الشهر العاشر لعام 2003 ولغاية لعام 2004:
(طالبة من سيرلنكا ) Niluka Lasanthi
لقد أتيت إلى اليابان في الشهر 11 لعام 2003 , وبدأت الدراسة بمدرسة كوكُشو للغة اليابانية , وأعيش في السكن الطلابي الخاص بالمدرسة. عندما أتيت إلى اليابان أول مرة فوجئت بالكثير من الأشياء . إن اليابان غالية جدا ,فمثلا زجاجة الكولا في سيرلانكا بـ 12 ين ياباني اما في اليابان هي بـ 120 ين ياباني , اعتقد إن هذا الفرق كبير جدا , ولكن الآن اعتدت على ذلك بعد وجودي في اليابان لفترة سبعة اشهر تقريبا. عندما أتيت إلى اليابان لم أكن أستطيع التحدث باللغة اليابانية , لكن الآن تعلمت الكثير وأصبحت قادرة على التحدث باللغة اليابانية. وذلك بفضل المدرسين في مدرسة كوكُشو حتى أنني تعلمت بسرعة كبيرة أكثر مما كنت أتوقعها. اعتقدت أن تجربه العيش خارج بلدي ولوحدي ستكون أمراً صعباً علي لكن بفضل المساعدات من المدرسين في مدرسة كوكُشو استطعت بسهولة أن أتأقلم مع الحياة اليابانية . عندما أتخرج من مدرسة كوكُشو للغة اليابانية , سوف ادرس الماجستير في إدارة الأعمال في اليابان, لذلك علي أن ادرس كل يوم بشكل كبير وخاصة انه سوف انتقل إلى المستوى الأعلى وهذا سيكون أكثر صعوبة , ويجب علي أن ادرس بجد اكبر من اجل تحقيق أهدافي